النص الحي: خاصية جديدة بنظام أي أو إس 15 تقرأ النصوص داخل صورك بالذكاء الاصطناعي

النص

قائمة المحتويات

ضمنت أبل في نظام التشغيل ios 15 مجموعة جديدة من الميزات المهمة، يأتي على رأسها ما يعرف بالنص الحي Live Text. تساعد الخاصية الجديدة التي تعتمد على تقنية التعرف الضوئي على الحروف OCR في التعرف على النصوص ونسخها من الصور أو من الوسائط المباشرة. ورغم أن هذا الملمح لا يعتبر ملمحا جديدا في الهواتف الذكية، إذ قدمت بعض الشركات كجوجل وسامسونج أدوات شبيهة به، إلا أن أبل نفذته بشكل نموذجي سلس.

رؤية خاصة

وتشير أبل إلى أنها اعتمدت في تفعيل الخاصية الجديدة على استخدام الشبكات العصبية العميقة وإمكانيات الذكاء الاصطناعي على الجهاز on-device intelligence وهو المصطلح الذي تستخدمه أبل كبديل لعبارة تعليم الآلات، حيث تحاول أن تعكس رؤيتها للذكاء الاصطناعي باعتباره يركز على معالجة البيانات على الجهاز بدلا من إرسالها للخدمات السحابية.

رقمنة النصوص

 وببساطة فإن النص الحي هو أحد الخواص التي تحاول التعرف الضوئي على الحروف، ومن ثم التعرف على النص في الصور ورقمنته. ويمكن استخدام هذا النص الذي تم مسحه ضوئيا بطرق عديدة، منها استخدامه مثلا في عمليات النسخ واللصق، واستخدامه في البحث عبر الويب وما شابه.

استخلاص المعلومات وترجمتها

ووفقا لأبل، فإن النص الحي يمكن استخدامه في الاستفادة بعدد كبير من الميزات، يأتي على رأسها:

الكشف عن المعلومات المفيدة: حيث يتم التعامل مع النصوص بسهولة واستخلاص المعلومات منها، ويعني هذا أنه بإمكان المستخدم الحصول على أرقام الهواتف وعناوين البريد الإليكتروني والعناوين السكنية من الصور. ونتيجة لذلك يستطيع المستخدم من خلال هذا الملمح إجراء المكالمات الهاتفية وإرسال الرسائل وإرسال البريد الإليكتروني بشكل مباشر بمجرد النقر فوق النص.

ترجمة النص الحي: يمكن من خلال هذه الخاصية ترجمة النصوص الواردة في الصور إلى اللغات الأخرى. لكن حتى الآن يتعامل الملمح بالترجمة مع سبع لغات فقط هي: الإنجليزية والصينية والفرنسية والإيطالية والألمانية والإسبانية والبرتغالية. لكن مع ذلك يستطيع المستخدم الاستفادة من ملمح الترجمة في نظام التشغيل ios 15 وتحويل النص الذي تم مسحه ضوئيا للغة المرغوبة بنقرة واحدة.

الدعم المستمر: تساعد هذه الخاصية مستخدمي أجهزة أبل المختلفة على اختيار النصوص ونسخها ولصقها عبر أي من أجهزة الشركة.

بحث سبوت لايت: حيث تساعد الخاصية الجديدة في استخدام آلية حديثة للبحث عبر أداة سبوت لايت، إذ يتم توظيف النص الحي للبحث في ألبوم الكاميرا عن الصور اعتمادا على النصوص الواردة بها.

 وتفتح هذه الخاصية الباب لاحقا لاستخدامات أخرى، بدءا من رقمنة الملاحظات المكتوبة، ومرورا بالمسح الضوئي للأرقام والعناوين أثناء الطريق وانتهاء بالتقاط الصور للإيصالات، بل وحتى العثور على مزيد من المعلومات حول عنصر معين ضمن إحدى الصور.

البحث البصري

بالإضافة إلى ما سبق، سيسمح نظام التشغيل Ios 15 للمستخدمين بالبحث البصري عما يريدون، وهو ملمح شبيه بما يقوم به تطبيق Google Lens وإن كانت أبل تطلق عليه أبل اسم Visual Look Up، وبموجبه تستطيع الخاصية الجديدة  التعرف على الفنون والكتب والطبيعة والحيوانات والمعالم في الصور.

الأجهزة الداعمة لخاصية النصوص الحية
لا تتمتع كل الأجهزة العاملة بنظام التشغيل ios أو iPadOS أو macOS بميزات النص الحي، بل تتوفر الخاصية في أجهزة معينة فقط، منها: أجهزة آيفون وآيباد المزودة بشريحة A12 Bionic وما بعدها، والتي تعمل بنظام التشغيل ios 15 ونظام التشغيل iPadOS 15 وما بعده. إلى جانب هواتف آيفون أكس أس وما بعدها، وأجهزة آيباد برو 2020 وما بعدها، والجيل الخامس من أجهزة آيباد ميني. إلى جانب أجهزة آيباد أير 2019 وما بعدها. وأجهزة آيباد 2020، وأجهزة M1-powered Mac العاملة بنظام التشغيل macOS Monterey.