حل مشكلة ضعف عمر بطارية آي فون بعد تثبيت آى او إس 14.5 الجديد

آي فون

قائمة المحتويات

عقب طرح أبل لنظام تشغيل هواتف أي فون الجديد أي أو إس 14.5 الجديد “iOS 14.5″، ظهرت شكاوى متعددة من أن النظام الجديد يؤدي لإنهاك البطارية وتقليل عمر تشغيلها وسرعة نفادها، وفي هذا الصدد قالت ابل انها مشكلة مألوفة، عادة ما تحدث بعد تثبيت تحديثات نظام أي أو إس، خاصة إذا كان التحديث رئيسيًا، وأرجعت السبب إلى  إلى أن عمر الأجهزة هو عام من الناحية التقنية، وفي بقية الوقت ، يمكن أن تكون المشكلات ناتجة عن العديد من الأشياء، من الأخطاء إلى مشكلات المعايرة.
ووفقا لفريق الدعم الفني لأبل، فإن خطوات التعامل مع المشكلة كالتالي:
أولا :
الانتظار والصبر قليلا، فقد يكون الإصلاح سريعا وبسيطا، لأن الأمر بعد التحديث يستغرق بعض الوقت، تحتي تستقر الأمور، وخلال هذه الفترة، يقوم نظام التشغيل بالكثير قبل وأثناء وبعد التحديث، حتي تكتمل عملية التحديث، خاصة إذا كانت مساحة التخزين المتاحة له محدودة، وهذه الأنشطة قد تستهلك قدرا من طاقة البطارية اكثر من المعتاد، وقد تسبب أيضا بطء الجهاز، وبعدها يتوقع ان تعود الأمور كما كانت.
ثانيا:
تحقق من مساحة خالية كبيرة لديك. إذا كان لديك أقل من 1 جيجا بايت ، فإن ابل ستعتبر أن مساحة التخزين على أي فون منخفضة ، وتبدأ جميع أنواع الأشياء للمساعدة في إدارة المساحة الخالية لديك، وقد تستنزف هذه العمليات الإضافية بطاريتك. قم بتحرير بعض مساحة التخزين الإضافية.
ثالثا:
قم بتنفيذ بضع دورات من إعادة الشحن علي آي فون، وهذا يعني أنك تقوم بشحن البطارية بالكامل، ثم اتركها تنخفض إلى ما بين 10 و 5 %  قبل إعادة شحنها مرة أخرى، ولكن لا تدعها تنخفض لدرجة أنها تغلق نفسها، وهذه الدورات يفترض أنها تساعد في إعادة أداء البطارية لحالته.
رابعا:
تحقق من صحة البطارية، وذلك من خلال التوجه إلى الإعدادات> البطارية> صحة البطارية، وعند التحقق يجب أن تكون السعة القصوى أكبر من 80 بالمائة، وإذا رأيت أي رسائل حول إعادة معايرة البطارية ، فستحتاج إلى الانتظار حتى يكتمل ذلك، والذي “قد يستغرق بضعة أسابيع” وفقًا لشركة ابل.
ارشادات اخرى
إذا لم تلفح الخطوات السابقة، فقد تحتاج إلى المزيد من التحقق، أو قد يكون الوقت قد حان لاستبدال البطارية، وإذا كان عمر هاتفك أكثر من ثلاث سنوات ، فمن المحتمل أنه يقترب من ذلك الوقت، وبدلاً من ذلك ، تعرف على ما إذا كان دعم  ابل  يمكن أن يكون مفيدًا، وفي هذا السياق فإن احتمالات الوضع تكون كالتالي:
ـ إذا كانت السعة القصوى التي يصل إليها شحن البطارية أقل من 80 بالمائة ، فإن البطارية قديمة وتحتاج إلى استبدال
ـ يمكن أن يكون الهاتف محتويا علي تطبيق يعمل في الخلفية يستهلك الطاقة عند عدم استخدامه، وهنا سيتعين عليك التمييز بين التطبيقات المصممة للتشغيل في الخلفية، مثل مشغلات الموسيقى، والتطبيقات غير المستخدمة، لكي توقف هذا التطبيق، والأفضل أن تمر علي جميع التطبيقات علي الهاتف، وتوقف خاصية العمل في الخلفية، خاصة التحديث.
ـ يمكن أن يكون الخطأ في نظام التشغيل نفسه، وفي هذه الحالة يقترح إعادة تشغيل الهاتف قبل فحص البطارية، مع التعود علي شحنها في الوقت نفسه كل يوم.
ـ يقترح أيضًا التقاط لقطات شاشة حول حالة البطارية، لعدة أيام متتالية، حتى تتمكن من الرجوع إلى الأيام السابقة. يمكن أن يكون هذا مفيدًا جدًا بمجرد أن تبدأ في إجراء التغييرات وتريد معرفة ما إذا كانت قد عادت للعمل بصورة طبيعية، أم لا تزال المشكلة قائمة.