قريبا: رخصة قيادة سيارتك على آي فون .. ووداعا رخصتك الحالية

اي فون

قائمة المحتويات

تطبيق مؤمن يحفظ الرخصة الرقمية بعد صدورها من الجهة الرسمية
 
 
 
خلال وقت قريب، يمكنك ان تصادف رجل مرور يطلب من قائد سيارة رخصة القيادة، فيبرز له هاتفه المحمول، مفتوحا على تطبيق معين، بدلا من ان يبرز له رخصة القيادة الحالية الورقية او البلاستيكية، ليقوم رجل المرور من جانبه، بقراءة الرخصة، عبر قارئ أو ربما هاتفه المحمول أيضا، مستخدما تقنية كيو آر كود أو بلوتوث او إن إف سي.
مشهد الهواتف والأجهزة المحمولة، التي تكلم بعضها البعض، وتقرأ بيانات بعضها البعض، وهي في راحة اليد لدي صاحب السيارة ورجل المرور، لن يستغرق سوى ثوان معدودة، يتم فيها التحقق من الهوية، ومن سريان الرخصة وقانونيتها، ليمضي بعدها كل منهما لحال سبيله، دون أن يخرج أي منهما أي ورقة، أو قطعة بلاستيك، ليقوم بعدها رجل المرور بفحص رخصة الشخص الذي يليه وهكذا.
مشروعان تجريبيان
أعلن عن استخدام الهواتف المحمولة، كموئل أو مكان لتخزين وتشغيل رخص القيادة الرقمية المؤمنة المعترف بها، عبر مشروعين تجريبين، الأول في بريطانيا، والثاني بولاية يوتاه الامريكية، والمشروع البريطاني متقدم واكثر اتساعا، أما مشروع يوتاه فلا يزال في خطواته الأولي، ويطبق على نطاق محدود على سبيل التجربة.
تشغيل تجريبي حتي نهاية العام بريطانيا وولاية يوتا الامريكية
فكرة المشروعين واحدة، وهي استخدام حافظة ابل الرقمية، أو ما يناظرها من خدمات تعمل في مجال تحديد هوية الشخص رقميا، في تخزين رخصة قيادة رقمية كاملة على الهاتف، بعد أن تصدرها الدولة أو الجهة المختصة، ثم يتم تشغيلها من خلال تطبيق مؤمن، يعرض بياناتها عند الحاجة، استنادا إلي الصلاحيات الممنوحة لصاحب الرخصة، والتي تضمن الحفاظ عليها وعدم تزييفها او اختراق بياناتها.
المشروع البريطاني تنفذه هيئة رخصة القيادة في المملكة المتحدة بالتعاون مع شركة تقنية دعي دفلا، ويقوم على تقديم رخصة قيادة من خلال خدمة “حافظة Apple Wallet ” في أجهزة أي فون العاملة بنظام تشغيل أي أو إس، ويجري العمل به منذ العام 2017، وتتضمن خطة المشروع تجربته بدءا من سبتمبر، وإتاحته لجميع السائقين في المملكة المتحدة العام المقبل، وسيعمل وفق بعض القواعد والقيود، أقلها الحاجة التي التسجيل في إدارة حكومية عبر الإنترنت، وبحسب ما قالته الهيئة فإنه لن يحل محل التراخيص الحالية، او على الأقل لن يحل محلها خلال الاجل القريب، والمتوقع أن السائقين في المملكة المتحدة سيتمكنون من استخدام محفظة أبل، عندما يطلب إليهم الحصول على رخصة القيادة الخاصة بهم.
أما مشروع ولاية يوتاه، فيتضمن إصدار رخصة قيادة محمولة تحت اسم “إم دي إل” تعتمد على الهوية الرقمية الكاملة، باستخدام مجموعة من التقنيات بما في ذلك رموز تقنية إن إف سي NFC ، وتقنية كيو آر QR ، كدليل رقمي للهوية، وسيتمكن حاملو الترخيص من اختيار المعلومات الشخصية التي يتم عرضها عند قراءة رمز الاستجابة السريعة، أو عند الضغط على وحدة تعمل بتقنية إن إف سي، ويمكن استخدام هذا في أي موقف يُتوقع منك فيه تقديم رخصة القيادة.
بحسب الخطة الموضوعة من قبل الولاية، سيتم توفير الترخيص الرقمي لعدد محدود من الأشخاص خلال شهر يونيو على سبيل التجربة، وتقول السلطات الرسمية في الولاية، ان رخصة القيادة عبر المحمول تتوافق مع معيار معرف الهاتف المحمول المعروف باسم آيزو ISO، وكذلك المبادئ التوجيهية التي وضعتها الرابطة الأمريكية لمسؤولي المركبات الآلية.
أما التطبيق الذي ستعمل من خلاله الرخصة، فيحملا اسم “جيت موبايل أي دي GET Mobile ID”، المتوفر بمتجر آب ستور، ويعمل على نظام شغيل آي أو إس 12، كما توجد نسخة منه على متجر جوجل بلاي، تعمل مع نظم تشغيل اندرويد 10 أو الإصدارات الاحدث.
خواص مفيدة
بلوتوث وكيو آر كود وان إف سي 3 تقنيات لقراءة الرخصة الرقمية
هناك بعض الخواص المفيدة في رخصة القيادة الرقمية على المحمول، منها أنك إذا قمت بتغيير اسمك أو عنوانك أو معلومات الترخيص الخاصة بك ، فسيتم دفع التغييرات تلقائيًا التي رخصتك الرقمية، كما أن الرخصة الرقمية مصممة بحيث تقاوم التتبع وتحمي الخصوصية، وتتمتع بوسائل حماية امنية متعددة، منها مثلا أن استخدام التطبيق يتم من خلال إدخال رمز، أو من خلال التعرف على الوجه، او ببصمة الأصبع، كما يتم فيه أيضا مسح الجهاز عن بعد كل فترة للتأكد من ضمان عدم تعرضه للاختراق.
يمنحك التطبيق تحكما كاملا في بيانات هويتك، فأنت الوحيد الذي لديه حق الوصول التي معلوماتك الشخصية والوحيد الذي يمكنه أن يقرر مشاركتها، ويسمح فقط بمشاركة فقط المعلومات المطلوبة في أي تفاعل، مثل امتيازات القيادة الخاصة بك لتأجير السيارات، مع استبعاد أي تفاصيل شخصية إضافية، والمشكلة الوحيدة في هذا النظام تحدث فقط عند نفاد البطارية، وعدم القدرة على تشغيل الهاتف المحمول، في وقت يكون مطلوبا ابرازا الرخصة، وفي هذه الحالة لابد من العودة للرخصة التقليدية.