تعرف على ما ستفعله سامسونج يوم 28 أبريل ردا علي ما فعلته أبل يوم 20

سامسونج

قائمة المحتويات

يوم الثلاثاء الماضي 20 أبريل نظمت أبل مؤتمرا  أطلقت خلاله أربعة منتجات جديدة من أي ماك واي باد برو وتليفزيون ابل واير تاج، ويوم الأربعاء المقبل 28 ابريل ستعقد سامسونج مؤتمرا خاصا بها تحت عنوان  ، يتوقع أن يتضمن ردا علي بعض مما جاء بمؤتمر ابل، فما هو هذا الرد؟
حاولت العديد من التقارير والتحليلات  خلال الأيام الماضية توقع ما سيسفر عنه مؤتمر سامسونج، واستند معظمها إلي فيديو تشويقي نشرته سامسونج علي قناتها الرسمية يوم 14 ابريل، وقالت خلاله أنها تعد لمؤتمر يتضمن الكشف عن أقوى جهاز جالكسي لديها، وأمس أرسلت سامسونج الدعوات لهذا الحدث، مؤكدة أن وقائعه ستبث مباشرة علي غرفة الاخبار بموقعها الرسمي وقناتها علي يوتيوب العاشرة صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، والإشاعات المسربة حتي الآن تشير أي أن الرد الذي ستقدمه سامسونج علي أبل في هذا اليوم سيكون الحاسب المحمول جالكسي بوك برو ، الذي سيأتي قويا جدا ، بحيث يمكنه دفع جهاز أي باد برو بعيدا خارج المنافسة، حيث سيأتي مزودا شاشة بتقنية أو إل إي دي، ودعم لقلم “إس بن”، وأحد معالجات انتل من الجيل الحادي عشر، هذا بخلاف طرح حاسب لوحي جديد هو جالكسي بوك 360.
وكانت التسريبات التي تزامنت مع نشر الفيديو التشويقي قد رجحت أن سامسونج تقصد بأقوى جهاز جالكسي، الهاتف القابل للطي طراز ” جالكسي زد فولد 3″، الذي تناولته الشائعات مرارا خلال الفترة الأخيرة، ويتوقع أن يعمل بمعالج سناب دراجون 888 من كوالكوم، والذي يكاد يكون في قوة وكفاءة معالجات الحاسبات الشخصية الحقيقية، ومن الاحتمالات الواردة أيضا، أن يكون المقصود بأقوى جهاز جالكسي، هو الطراز الجديد من مجموعة أجهزة “جالكسي بوك” للحاسبات اللوحية، والتي طال الحديث عن تحديثها منذ فترة، ولا تزال تعمل بالجيل العاشر من معالجات انتل التي عفا عليها الزمن، وتقوم بتشغيلها منذ إطلاقها في 2019، وإذا ما كان هذا الاحتمال صحيحا، فإن هذه الأجهزة ستطرح بمعالجات انتل الجديدة من الجيل الحادي عشر من فئة ” تايجر ليك”، أو أحد طرازات سلسلة معالجات اتش 35 وات، وفي هذه الحالة سيكون جهاز جالكسي بوك هو بالفعل صاحب لقب “أقوى جهاز جالكسي”
وفي سياق متصل، أوضحت تحليلات شركة ” كانتار” المتخصصة في مسوح وتحليلات الإعلانات الرقمية، أن التنافس بين أبل وسامسونج ليس مقتصرا على ما يتم كشف النقاب عنه خلال المؤتمرين، بل شمل أيضا سوق الإعلانات الرقمية، حيث تفوق إعلان  سامسونج الخاص بسماعات الأذن “جالكسي بود لايف” الذي احتل المرتبة الخامسة من بين 10 آلاف إعلان رقمي تم تحليل أدائها خلال عام 2020 ، لمعرفة أيها، وفقًا للمستهلكين، كان الأكثر فاعلية. فيما يتعلق بالعائد على الاستثمار على المدى القصير والطويل، في حين كان أكبر إعلان لأبل انتشارا وتأثيرا هو أبل اير بود برو الأخير، الذي حصد 8.5 مليون مشاهدة، ومع ذلك لم يظهر بقائمة الإعلانات العشرة الأوائل الأكثر انتشارا وتأثيرا.
شاهد فيديو سامسونج حول الحدث المرتقب: