تابلت “يوجا سمارت”: شاشة ذكية وحاسب لوحي ومعهما مساعد جوجل

في حاسبها اللوحي ” يوجا سمارت تاب”، حاولت لينوفو الجمع بين الشاشة الذكية والحاسب اللوحي، وتعدد الاستخدامات والوضعيات، والتوافق التام مع مساعد جوجل، ليكون الحاسب محورا يدير البيت الذكي، ونجحت في ذلك إلى حد بعيد، مقابل ثمن لا يستهان به، وهو الوزن الزائد مقارنة بمنافسيه، فضلا عن عدم التوازن الناجم عن أن أحد جانبي الجهاز أثقل قليلا من الجانب الآخر، بسبب طريقة توزيع المكونات الداخلية على هيكل الجهاز، والتي لم تكن مثلى بما يكفي.
المكونات
يتنافس “يوجا سمارت تاب” بالأساس مع كل من جالكسي تاب إس 6، وأمازون فاير اتش دى 10، فشاشته مقاس 10.1 بوصة، مصنعة بتقني آي بي إس ـ إف اتش دي، وتبلغ دقتها 1200×1920 بيكسل، وهو مستوي يجعلها واضحة للغاية، لا يظهر بها الكثير من التشويه عند مشاهدتها من زوايا مختلفة، وألوانها نابضة بالحياة، وعند النظر
يتلقى الأوامر الصوتية من جميع الجهات بتوافق تام مع مساعد جوجل
إلى الصور ، يبدو الأمر كما لو كنت أنظر إلى طباعة عالية الجودة، ويعمل الحاسب بمعالج كوالكوم سناب دراجون 439، وذاكرة وصول عشوائي سعتها 4 جيجا بايت، وبهذه المواصفات يكون الحاسب مجهزا للعمل السلس مع الوظائف والمهام الروتينية، كالتمرير والتنقل وفتح التطبيقات، وتشغيل مساعد جوجل، وتشغيل ملفات الفيديو، لكنه خارج نطاق الاستخدام كجهاز لتشغيل الألعاب، خاصة من النوعية الكثيفة، التي تحتاج دقة شاشة، ومعالجة عالية للحوسبة والألوان.
التصميم
لا يختلف تصميم “يوجا سمارت تاب” عن التصميم العام الشائع في الحاسبات اللوحية، والإضافة الحقيقية في التصميم ليست في الحاسب نفسه، وإنما في الحامل المدمج الذي ينبثق ويبرز بضغطة زر، ليوفر استخدامات متعددة، ووضعيات متنوعة للحاسب، تسمح باستخدامه على منضدة، أو سطح مستو، او تثبيته على حائط، أو حمله في وضعيه مريحة، لتقوم في كل الأحوال بكل ما تريد القيام به، لأن هناك دائما مسند مرن قابل للتكيف مع الوضعية المطلوبة.
أفضل خيار للمنازل الذكية بأفضل سعر وعيبه عدم التوازن
من عيوب التصميم أنه جعل الجهاز مكتنز، ووضع مكبرات الصوت على جانب واحد من الجهاز، مما جعل حمله في الوضع الرأسي مربك بعض الشيء، فالجهاز يبدو غير متزن ومستقر في كثير من الأحيان، بحسب ما اتضح عند التقييم بمعامل اختبار موقع “ديجيتال تريند“، ويزيد من هذه الملاحظة السلبية أن الجهاز يزن 581 جراما، وبالتالي فهو اثقل من جالكسي تاب اس 6 الزي يزن 420 جراما، وامازون فاير اتش دي الذي يزن 504 جراما، وعلي الرغم من أن الفروقات في الاوزان طفيفة، إلا أنه يكون لها تأثير عند حمل الجهاز لأكثر من ساعة أو ساعتين.
البرمجيات
تمثل البرمجيات إحدى نقاط التفوق في يوجا سمارت تاب، فبرامجه تجعل اكثر ذكاء من الحاسب اللوحي العادي، لأنه يحتوي على مساعد جوجل الصوتي الرقمي، ويتوافق معه توافقا تاما، ووضعية ميكروفوناته، تجعل مساعد جوجل يتلقى الأوامر الصوتية من زوايا 360 درجة، أي من جميع الجهات بلا مشكلات، ووجود مساعد جوجل بهذه الصورة، مع الحامل المرن متعدد الاستخدامات، يجعل من السهل على الجهاز أن يتحول من حاسب لوحي، إلي شاشة ذكية، ففتح الحامل يؤدى إلى تشغيل خاصية “الوضع المحيط” بمساعد جوجل تلقائيًا، ومن ثم يبدأ الجهاز في عرض الطقس وجدول الأعمال والترفيه الذي قد يعجبك والتنبيهات والمزيد غيرها، وذلك في وضع محيطي صوتي، لا تتمتع به معظم الحاسبات اللوحية الأخرى، وبالتالي فهذه ميزة إضافية رائعة.
حامل بتصميم مرن يجعله قابل للتشغيل بالمناضد وعلى الحوائط
وإذا كنت لا تريد الموسيقي والفيديو، على الجهاز وهو في وضعية الشاشة الذكية، فيمكن أيضًا جعل الجهاز يقوم بدور إطارًا الصور، أو جهاز تحكم عن بعد للأجهزة المنزلية الذكية المتوافقة مع مساعد جوجل، لأن خاصية التعرف على الصوت في المجال البعيد بزاوية 360 درجة ، يجعل مساعد جوجل يسمعك بغض النظر عن مكان وجودك في الغرفة.
وعمر البطارية على الجهاز مناسب. يمكن أن تستمر لمدة تصل إلى 11 ساعة إذا كنت تتصفح الإنترنت فقط وتوفر ما يصل إلى 10 ساعات من تشغيل الفيديو، وهو مستوي مشابه لما هو موجود في جالكسي تاب اس 6.
والخلاصة فإن “يوجا سمارت تاب” ليس مثاليا، لكن يمكن الاعتماد عليه كبديل ثنائي الغرض، يجمع بين الشاشة الذكية والحاسب اللوحي في جهاز واحد، ومع ميزات الحامل متعدد الاستخدامات يمكن ان يعمل كمحور أو نقطة لإدارة المنزل، اكثر فائدة وأفضل من العديد من الأجهزة اللوحية الموجودة في السوق.
وخلاف ذلك ، فإن الشاشة والصوت على قدم المساواة مع منافسيها. العيب الحقيقي الوحيد هو الشعور غير المتوازن والوزن الإضافي، والامر في النهاية يعتمد على احتياجاتك، فإذا كنت تبحث عن جهاز لوحي رائع يعمل بنظام اندرويد، فمن الصعب التغلب على جهاز جالكسي تاب اس 6، لكن عند البحث عن جهاز يعمل كحاسب لوحي ومحور للأجهزة الذكية فيوجا سمارت تاب هو الأفضل، وإذا كان السعر عامل مهم في الاختيار، فالأفضلية أيضا ليوجا سمات تاب، لأن سعره 300 دولار، وهو نصف سعر جالكسي تاب اس 6.