نظام معلومات يتتبع 6.8 مليون مصدر بيانات لرصد ما يجري عالميا كل 15 دقيقة

نظام معلومات رصد

قائمة المحتويات

أطلقت شركة ايزري ـ واحدة من أكبر الشركات العالمية المتخصصة في نظم المعلومات الجغرافية ـ نظاما جديدا لجمع وتحليل المعلومات المعتمدة على الموقع، يستقي معلوماته لحظيا من 6.8 مليون مصدر بيانات فريد حول العالم، تشمل مواقع الاخبار، والمواقع الإعلامية، وشبكات التواصل الاجتماعي، وقواعد بيانات متنوعة، وخدمات الخرائط وغيرها، يقوم بتصنيف وفهرسة وتحليل هذه البيانات، باستخدام تقنيات متقدمة، تتضمن معالجة اللغات الطبيعية، لفهم محتوي الفيديو والصوت، واللغات المختلفة، واللهجات المحلية، بغرض وضع تقييم لحظي للتهديدات المختلفة على مستوي العالم، كتفشي الأمراض، وحوادث واضطرابات النقل، وحوادث الإرهاب وغيرها.
يحدد تفشي الامراض واضطرابات النقل والإرهاب
يحلل المعلومات قصيرة وطويلة الأجل لحظيا
يعمل على مستوي المدن والمناطق
يحمل النظام اسم “جيو سبارك أنالتيكس”، وجري عرضه لأول مرة المؤتمر السنوي لمطوري ايزري ” قمة مطوري ايزري 2021“، الذي انهى اعماله يوم 8 إبريل الجاري، وعقد افتراضيا، واذيعت جلساته وفعالياته عبر الانترنت، وهو نظام جري تطويره من خلال تعاون بين شركة ايزري وشركة جيو سبارك، إحدى شركائها الأساسيين، ويعمل على نطاق محدود منذ اكثر من عامين.
والنظام الجديد عبارة عن منصة تقنية مركبة، تضم نظام ايزري الأساسي للمعلومات الجغرافية، ومنصة “ايزري آرك جي آي إس” المتخصصة في توفير البيانات والخدمات لجميع الشركات والباحثين المهتمين بمعلومات الموقع، ونظام شركة ” جيو سبارك انالتيكس”، وهي إحدي شركاء ايزري، ولديها منصة تستخدم تقنيات التعلم العميق، ومعالجة اللغة الطبيعية وتحليل البيانات والنماذج الإحصائية، لتحليل كل شيء، بدءًا من التهديدات الأمنية العالمية وحتى مخاطر كورونا المحلية، واضطرابات وسائل النقل واختناقات المرور.
تحليلات لحظية لـ 1100 مدينة
وقال جون جولجاسيان ، مدير العمليات في جيوسبارك انالتيتكس أن نظام جيو سبارك يقوم على نماذج تستخدم 6.8 مليون مصدر فريد – الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي والمؤشرات الاقتصادية – لتتبع المعلومات قصيرة وطويلة الأجل في الوقت الفعلي، ويضع جيو سبارك خطوطًا أساسية جديدة يوميًا لكل مدينة ومنطقة، ويدير نماذج كل 15 دقيقة تشمل 1.5 مليون عملية حسابية في جميع أنحاء العالم، ويصنف النظام الأساسي كل جزء من معلومات البيانات في فئة حدث ، مثل تفشي المرض أو اضطرابات النقل أو أحداث الإرهاب ، ويبحث عن التغييرات في خط الأساس في مدينة أو منطقة معينة، وينتج عن هذا التحليل تقرير مخاطر لـ 1100 مدينة بالإضافة إلى البلدان والمناطق.
تأخذ خوارزميات جيو سبارك في الاعتبار جميع مصادر المعلومات من المنافذ الإخبارية التقليدية إلى وسائل الإعلام التي تديرها الدولة إلى وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا النطاق الواسع يساعد على تجنب التحيز الذي قد يأتي من استخدام مجموعة أصغر من المصادر، وقال جولجاسيان إن النظام يوفر رؤية أفضل وأكثر دقة للمخاطر والاستقرار، على أساس أخذ كل هذه العوامل في الاعتبار، فتجميع هذه المعلومات في تقييم شامل للمخاطر هو أكثر فائدة من مجرد إرسال تنبيه حول حدث ما، وبالتالي فهو يعمل بصورة استباقية، لانك إذا انتظرت حدوث شيء ما ، فأنت متأخر بالفعل ، لذلك نحاول أن نظهر هنا أين تتجه الأشياء ونحدد الوقائع والحقائق بناءً على ما يحدث، ثم نصدر التنبيه، لأن التأخر يعني أن الوقت قد فات لاتخاذ إجراءات وقائية.
عملاء كبار
وأضاف ان جيوسبارك يستخدم منصة ارك جي آي إس، كجزء من الخدمات التي يقدمها، ويقدم خدمات مدفوعة لقائمة عملاء ، من بينهم مسئولي المخاطر والأمن في الشركات المسجلة بقائمة فورتشن لأكبر 500 شركة عالمية، بالإضافة إلى المنظمات والوكالات الحكومية وغير الحكومية، والمؤسسات ذات الطابع الدولي مثل حلف الناتو.
ويقدر جولجاسيان أن 80٪ من عملاء الشركة يستخدمون إمكانات خارج الصندوق للنظام الأساسي بينما يريد 20٪ تكوينات مخصصة لاكتشاف أكثر تخصصًا. تتراوح تقييمات المخاطر ونماذج الأحداث الفريدة هذه من الجريمة المنظمة إلى الحماية التنفيذية إلى الكوارث الطبيعية.
وأضاف :التقط جيوسبارك نقطة ساخنة في ووهان في عام 2019 وأرسلنا تنبيهًا في ديسمبر أشار إلى معلومات صحية غير عادية في هذا المكان لم يسمع بها أحد من قبل، والعام الماضي قامت الشركة بإنشاء نموذج لمخاطر كورونا، يضم 3000 مصدر لتتبع الحالات ومعدلات الوفيات والشفاء، وقام هذا النموذج بتقييم المخاطر المحتملة على نظم المستشفيات بكل مقاطعة ومدينة على حدة، واستخدمت المنظمات في الولايات المتحدة هذه الأداء، التي استقبلت 5 ملايين زيارة منذ إطلاقها.