أنباء عن تسريب ونشر بيانات 500 مليون من مستخدمي فيس بوك

فيس بوك

قائمة المحتويات

ترددت خلال اليومين الماضيين أنباء كثيرة، عن ظهور بيانات ما يزيد علي نصف مليار من مستخدمي فيس بوك، وتحديدا 533 مليون مستخدم، علي مواقع المتسللين والقراصنة عبر الإنترنت، وتتضمن هذه البيانات الأسماء وتواريخ الميلاد وأرقام الهواتف، وغيرها.
التسريب يشمل الأسماء وتواريخ الميلاد والهواتف
موقع لمجموعة متسللين يعرض البيانات المسروقة
فيس بوك : الواقعة قديمة وتعود لـ 2019 وتم حلها
كشف عن هذه الواقعة ألون جال كبير خبراء أمن المعلومات بشركة هودسون روك، المتخصصة في أمن المعلومات، عبر تغريده نشرها في حسابة علي تويتر، وعلي الفور قالت ليز بورجوا المتحدثة باسم فيس بوك، أن هذه بيانات قديمة، تم الإبلاغ عنها سابقا في عام 2019، في واقعة تسريب كبيرة، تم رصدها وإصلاحها والانتهاء منها بحلول أغسطس من العام نفسه.
لكن ألون جال قال أن البيانات لا تزال تدور في دوائر ومواقع القراصنة والمخترقين، حتي يناير الماضي، ما يعني أن لديهم تحديثات منها، او علي الأقل لا يزالوا يتاجرون بها، لأنه علي الرغم من قدمها إلا أنها يمكن أن توفر معلومات قيمة للصوص الهوية والمحتالين الآخرين، وأضاف: سيستخدم الممثلون السيئون المعلومات بالتأكيد في الهندسة الاجتماعية والاحتيال والقرصنة والتسويق . 
يذكر أن فيس بوك قد تعرضت للعديد من حوادث تسريب البيانات وهتك الخصوصية و الأمن الحوادث، ففي عام 2019 ، اكتشف باحث أمني مجموعة من البيانات التي يمكن لأي شخص الوصول إليها عبر الإنترنت تحتوي على أكثر من 267 مليون من أرقام الهواتف والأسماء ومعرفات المستخدمين لمستخدمي فيسبوك.     
في وقت سابق من عام 2019 ، وجد باحثو الأمن أكثر من 540 مليون سجل مستخدم على فيس بوك ، بما في ذلك التعليقات والإعجابات ، في قاعدة بيانات عامة على خوادم أمازون السحابية، في وقت لاحق من ذلك العام ، قال موقع ” تيك كرانش” أن هناك حاسب خادم يحتوي على عدة قواعد بيانات مليئة بأكثر من 419 مليون سجل على من فيس بوك، لمستخدمين في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفيتنام.