آي فون إس إي 2020: سعره 399 دولار بأداء هاتف بـ 599 دولار

إذا كنت ترغب في أن تكون من عائلة مستخدمي آي فون، وميزانيتك محدودة إلي متوسطة، فإن هاتف ابل طراز ” أي فون إس إي 2020″ ربما يكون هو خيارك الأفضل علي الإطلاق، فهو عمليا بسعر أي فون 8، لكنه بمواصفات وقدرات أي فون 11 شبه الكاملة، وبحسب وضعيته التنافسية، فهو هاتف يباع يكلف 399 دولار، لكنه يوفر أداء هاتف بسعر 599 دولار، إلي جانب المزج بين تصميم كلاسيكي يعكس روح أي فون في عام 2010، لكنه لديه معالج حديث، بمستوي القوة السائد في 2020.
سعر أي فون 8 وقوة أي فون 11 برو
تصميم  بروح 2010 ودماغ حديث بمعالجات 2020
 كاميرا  بمستوي رائع  ومقاومة للماء وشحن لاسلكي
طرحت ابل هذا الهاتف نهاية 2020، ضمن باقة هواتفها التي يفترض أن تعمل  حتي موسم الخريف في 2021، موعد طرح باقة أي فون الجديدة، طبقا لدورة الطرح السنوية لمنتجات الشركة، وبحسب تقييم أجراه محللو موقع سي نت cnet.com، فإن أي فون إس إي 2020 هو تجسيد لأكبر قيمة تقدمها ابل مقابل الميزانية، وعلي مستوي السوق يمثل أفضل الهواتف ذات الميزانية المحدودة الي المتوسطة التي يمكن شراؤها حاليا.
التصميم
من حيث التصميم الخارجي، يستلهم أي فون إس إي روح التصميمات الكلاسيكية القديمة لهواتف أي فون، يعمل هذا التصميم بأبعاد قدرها 5.45 × 2.65 × 0.29  بوصة، مع شاشة بتقنية ريتنا مقاس 4.7 بوصة بدقة 750× 1334 بيكسل، ويزن 148 جراما، مع كاميرا خلفية 14 ميجا بيكسل، وأمامية 7 ميجا بيكسل، وسعة تخزين تتراوح بين 64 و128 جيجا بايت. وشريحة معالج طراز أية 13 بايونيك من ابل.
لكن من الناحية الفعلية فهو هاتف أي فون 8، فالجزء الأمامي والخلفي مصنوعان من الزجاج ، والهيكل والجوانب من الألومنيوم، والاختلاف الوحيد بينه وبين أي فون 8 أن شعار أبل موضوع على ظهره ليطابق الجيل الحالي من أجهزة أي فون، لكن واجهته الأمامية تحمل سمات مدرسة التصميم القديمة خاصة في المساحة أعلي واسفل الشاشة، وهذا قد يروق للبعض، ممن يميلون للحالة الكلاسيكية، ويأتي الهاتف في ثلاثة ألوان الأبيض والأسود والأحمر، مثل هاتف أي فون 8 أيضا، لكن اللون الأحمر في إس إي يأتي مع الحواف السوداء، وهو لا يعمل بنظام التعرف علي الوجه، او تتبع حركة اليد.
الشاشة
شاشة الهاتف مقاس 4.7 بوصة، مصنعة بتقنية إل سي دي، وبالتالي فهي ليست صغيرة مثل شاشة إس إى الأصلية مقاس 4 بوصات، لكنها بالطبع أصغر من معظم الهواتف الموجودة حاليًا، وهي كافية لتكون محمولة ومريحة لمعظم الأشخاص، ومن حيث الجودة والدقة، تشبه الشاشة الموجودة في آي فون 11، فالنص يبدو عليها حادا والألوان دقيقة وساطعة حتي في ضوء الشمس.
والهاتف متوافق مع معيار آي بي 67، لمقاومة الماء والصدمات، ما يعني أنه يمكنه تحمل الغمر لمدة 30 دقيقة على عمق متر، وهذا المستوى من مقاومة الماء والغبار ليس شيئًا تجده عادةً على الهواتف التي تقل قيمتها عن 400 دولار.
البطارية
بحسب موقع أبل الرسمي، فغن عمر بطارية إس إي يماثل  عمر بطارية أي فون 8، أي تستمر لمدة تناهز 16 ساعة، من تشغيل الفيديو المستمر عند سطوع شاشة 50%، وفي ظروف التشغيل العادي قد يمتد عمر البطارية ليوم ونصف أو يومين قبل الحاجة لإعادة الشحن.
ويتمتع الهاتف بخاصية الشحن اللاسلكي، وهي ميزة أخرى غير موجودة في معظم الهواتف ذات الميزانية المحدودة، كما يدعم خاصية الشحن السريع، الذي يعيد شحن البطارية إلى 50٪ في 30 دقيقة، لكن الشاحن السريع لا يأتي معه عند الشراء، بل  يأتي معه الشاحن الأبطأ بقوة 5 واط، ولذلك يتعين شراء الشاحن السريع بقوة 18 واتب بصورة منفصلة.
تطبيقات حيوية
في اختبارات الأداء، كان أي فون إس إي أفضل باستمرار من أي فون 8، وواقعيا يعني ذلك أن التطبيقات علي إس إي تبدو مفعمة بالحيوية والسرعة، حتي ممارسة الألعاب، وتحرير الصور، والعديد من تطبيقات الواقع المعزز المليئة بالرسومات.
الكاميرا
تحتوي كاميرات الهاتف علي وضعيات شائعة ومميزة مثل وضعية سمارت اتش دي آر، وهي في الأصل كاميرات بنفس مواصفات هاتف أي فون 8، لكن بعد دمجها مع شريحة معالج اية 13 ونظام أي أو إس 13، تحولت الي كاميرا يمكنها المنافسة مع أفضل الكاميرات بأحدث الهواتف، وهذه ميزة ثالثة رائعة قد لا تكون متاحة في أغلب الهواتف التي تباع في حدود 400 دولار.
وتحتوي الكاميرا الخلفية علي عدسة مقاس 28 ملليمتر فئة إف 1.8، وعند مقارنة الصور الملتقطة بهاتف إس إي وهاتف أي فون 11، يصعب التمييز فيما بينهما، وحتي عند الفحص والمقارنة علي شاشة اكبر، كانت الاختلافات دقيقة، وعند التقاط الصور في الإضاءة الجيدة، كانت النتيجة متساوية، من حيث الجودة.